* منتـديات قهـوة بنات *

just for girl
 
الرئيسيةالتسجيلمكتبة الصورس .و .جبحـثدخول

شاطر | 
 

 فضائل ومنن :

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اليمامة

avatar

انثى عدد الرسائل : 49
العمر : 31
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

مُساهمةموضوع: فضائل ومنن :   الإثنين سبتمبر 15, 2008 4:31 am

فضائل ومنن :


أخي الكريم اختي الكريمة :
إن لله مننا وفضائل يمتن بها على أهل طاعته .. والتائبين من ذنوبهم بعد معصيته .. يخصهم بها دون سواهم .. ويتفضل بها عليهم دون غيرهم .. كيف لا ؟!.. وهم من إذاأمرهم بأمر امتثلوه .. وإذا نهاهم عن شئ اجتنبــوه .. وإن زلت بهم أقدامهم إلىمعصية .. طلبوا منه العفو والغفران .. فأجابهم لما طلبوه .. منزلتهم عند ربهم بلغتأعلى المنازل .. يمدهم سبحانه بعونه وتوفيقه .. ونصره وتأييده .. يعفو عن مسيئهم .. ويجزل المثوبة لمطيعهم .. يتولاهم .. يوم حرم غيرهم من ولايته .. ( ذلك بأن اللهمولى الذين آمنوا وأن الكافرين لا مولى لهم ) محمد (11) .. فما أكرمهم عند الله وماأرفع درجاتهم..!! يحبهم أعظم من محبتهم له ( إن الله يحب التوابين ويحب المتطهرين ) البقرة (222) .. يستغفرون الله في كل وقت وحين .. فيغفر الله لهم .. وهم يستشعرونعظم البشارة لهم ولغيرهم في قولـه تعالى ( قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لاتقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعا إنه هو الغفور الرحيم ) الزمر (53) . فيحمدونه على إحسانه بعد إساءتهم ، وعلى لطفه بعد جهلهم .. وهم لا يقنطون منرحمته .. بعد أن وعدهم بمغفرته .. ولا يأمنون من غضبته ..وهم يعرفون قدرته ..( إنالله على كل شيء قدير ) . لذا .. فهم يخافون منه أشد الخوف ، كلما تذكروا عظمتهوبطشه وجبروته ، فترتعد فرائصهم خوفا من عذابه وأليم عقابه .. وإذا سمعوا الوعيد فيكتاب الله تعالى لمن ترك التوبة أو أخرها عن وقتها ، فحرمه الله - بذلك التأخير - من قبولها .. كما قال سبحانه .. ( وليست التوبة للذين يعملون السيئات حتى إذا حضرأحدهم الموت قال إني تبت الآن ) النساء (18) .. .. يخشون أن يدركهم الموت وهم علىتلك السيئات .. فلا يقبل الله منهم حينئذ توبة .. ولا ينفع حينذاك عذر ولا أوبة .. فهم بسبب ذلك لا يفترون عن التوبة .. لما يعلمون من تقصيرهم في حق خالقهم .. فكيفبمن غاص منهم في لجة الذنوب والسيئات .. وتحمل ما لا يطيق حمله يوم الحساب والجزاءعند فاطر الأرض والسماوات . قال ابن رجب رحمه الله ( وروى ابن أبي الدنيا بإسنادهعن علي رضي الله عنه قال ( لا يزال العبد في مهل من التوبة مالم يأته ملك الموتلقبض روحه فإذا نزل ملك الموت فلا توبة حينئذ ) لطائف المعارف صـ382. وهم بتوبتهميسابقون الزمن للظفر بما عند خالقهم ومولاهم من كريم العطايا والهبات . فيالسعادتهم يوم تركوا لذات الدنيا طمعا في رحمة الله .. وقد بسطوا أيديهم يستغفرونالله ويطلبون منه أن يمحو عنهم سيئاتهم .. يوم اعرض غيرهم عن رحمة الله .. واللهيحب أن يعفو عن أوليائه وأحبابه .. بل ويحثهم أن يستغفروه .. ليخفف عنهمذنوبـــــهم .. وتقل بذلك أوزارهــــم .. ويرفع بالاستغفار والتوبة درجاتهم .. ( والله يريد أن يتوب عليكم ويريد الذين يتبعون الشهوات أن تميلوا ميلا عظيما * يريدالله أن يخفف عنكم وخلق الإنسان ضعيفا ) النساء (27-28) .. فبشرى للتائبين .. وكماأن الله تعالى غفور رحيم يتجاوز عن الذنب متى علم صدق توبة التائب .. فإن من أصرعلى المعاصي ولم يتب منها أو ارتكب الكبائر فلم يتركها ، فهو تحت مشيئة الله إن شاءغفر له ، وإن شاء عذبه .. قال بعض العلماء ( لا صغيرة مع الإصرار ولا كبيرة معالاستغفار ) .. مسألة : ومع علمنا بسعة رحمة الله ، فهل هناك معصية لا يغفرها الله؟ والجواب : نعم .. إنها الشرك بالله ..إن لم يتب العبد منه قبل موته فإن الله قدبين عظم جرم من أشرك به ، وأكد أنه لا يغفره .. قال سبحانه ( إن الله لا يغفر أنيشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء ) النساء (48) .. ولهذا كان أعظم ما أرسل بهمحمد صلى الله عليه وسلم والنبيون من قبله .. الدعوة إلى توحيد الله جل وعلا ، وأنهواحد أحد لا معبود بحق سواه ..ليس له ند ولا شريك ولا مثيل ولا شبيه ( ليس كمثلهشيء وهو السميع البصير ) .. وهذا التوحيد يضاده الشرك .. الذي لا يغفره الله .. فكان التوحيد حاجزا عن الخلود في النار ، كما أن الشرك - إن لم يتب العبد منه - موجب للخلود فيها .. وفي الحديث الصحيح يقول الله تبارك وتعالى ( يا ابن آدم لوأتيتني بقراب الأرض خطايا ثم لقيتني لا تشرك بي شيئا لأتيتك بقرابها مغفرة .. ) مسلم 3463.. وعند أحمد برقم (20529) ( ولو عملت من الخطايا حتى تبلغ عنان السماءمالم تشرك بي شيئا ثم استغفرتني لغفرت لك ثم لا أبالي ) . فيا لسعة رحمة الله .. ولهذا قال الله تعالى ( ما كان للنبي والذين آمنوا أن يستغفروا للمشركين ولو كانواأولي قربى من بعد ما تبين لهم أنهم أصحاب الجحيم ) التوبة (113) .. وذلك أنهم ماتواعلى تلك الخطيئة التي لا تغتفر .. وما قال أحدهم يوما ( رب اغفر لي خطيئتي يومالدين ) . قال ابن الجوزي في قولـه تعالى ( إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر مادون ذلك لمن يشاء ) : ( والمراد من الآية أن الله لا يغفر لمشرك مات على شركه ، وفيقولـه ( لمن يشاء ) نعمة عظيمة من وجهين : § أنها تقتضي أن كل ميت على ذنب دونالشرك لا يقطع عليه بالعذاب وإن مات مصرا . § أن تعليقه بالمشيئة فيه نفع للمسلمين، وهو أن يكونوا على خوف وطمع ) زاد المسير في علم التفسير الجزء الثاني صـ103 . مسألة : فهل من تاب إلى الله من الشرك يكون قد استحق بذلك مغفرة الله لذنوبهالسابقة ، أو أنه يعاقبه على ما سلف منها وإن تـاب ؟ والجواب : بل يغفر الله له .. يقول الله تعالى في بيان عظيم فضله ورحمته على من تاب إليه وأناب بعد أن كان كافرابعيدا عن الله ( قل للذين كفروا إن ينتهوا يغفر لهم ما قد سلف ) .. فما أعظمها منرحمة .. وما أجلها من منة .. حين يعيش الكافر ردحا من حياته على الكفر والضلال ، ثمإذا آمن بالله وعاد إلى دينه سبحانه استغفر الله .. فغفر الله له كل ما سلف من شركهوكان ، فتطمئن نفسه بالإيمان بعد أن كانت ترزح تحت وطأة الكفر والطغيان ... وقد دعاالله من كفر به وجعله ثالث ثلاثة .. إلى التوبة والإنابة..فقـــال ( أفلا يتوبونإلى الله ويستغفرونه والله غفور رحيم ) المائدة (74) وفي قولـه تعالى (والله غفوررحيم ) قال ابن كثير رحمه الله ( وهذا من كرمه تعالى وجوده ولطفه ورحمته بخلقه .. مع هذا الذنب العظيم وهذا الافتراء والكذب والإفك ، يدعوهم إلى التوبة والمغفرة فكلمن تاب إليه تاب عليه ) مختصر تفسير ابن كثير 1 / 537. ذنوب وسيئات : لعلك تقول أخيالحبيب : قد أكثرت علينا من ذكر الآيات والأحاديث عن التوبة والاستغفار من الذنوبوالخطيئات .. فهلا بينت لنا شيئا من تلك السيئات الواجب الحذر منها ..وقد انتشر بينالناس فعلها فربما سهى أحدنا وفعل فعلا .. ما كان يظنه محرما .. وأنا أقول وباللهالتوفيق إنه لا يستطيع أحد أن يحصي السيئات ، وذلك لسببين اثنين ..أولهما : أنالنفس البشرية أمارة بالسوء ( إن النفس لأمارة بالسوء إلا ما رحم ربي ) يوسف ( 53 ) فهي لا تدع موطئا للمعصية إلا ولغت فيه .. إلا من أعانه الله على معصيتها ..وسددهلرد شبهتها وشهوتها .. والثاني : أن الشيطان معنا ، لم يمت بعد ..وهو يبحث ويجدويجتهد ليوقعنا في المهالك بل ويفتح لنا أبوابا للذنوب نلج منها .. فنعصي اللهسبحانه بها دون أن ننتبه لها.. وللشيطان مداخل كثيرة يغوي بها بني آدم .. كيف لا.. وهو العدو اللدود والشيطان المريد الذي أمرنا الله أن نحذره ،ونبتعد عن طرقهومذاهبه ..!! قال تعالى ( إن الشيطان لكم عدو فاتخذوه عدوا إنما يدعو حزبه ليكونوامن أصحاب السعير ) . فخالف النفس والشيطان واعصهـــــما وإن هما محضاك النصحفاتــــــــــهم ولا تطع منهما خصما ولا حكمــــــــا فأنت تعرف كيد الخصموالحكــــــــم ولهذا كان إحصاء الذنوب والسيئات من المحال .. ولكن لعلي أذكر لكبعضا مما يعصى الله تعالى به قل أو كثر ..كبائر كانت أو صغائر .. وقد انتشرت بينالناس انتشار النار في الهشيم .. تحذيرا لإخواني عن الخوض فيها ودرءا لهم عن الجهلبها : الشرك بالله وهو أشد المعاصي عند الله ففي الصحيحين عن أبي بكر الصديق رضيالله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( ألا أنبئكم بأكبر الكبائر ،قالوا بلى يا رسول الله ، فعد أولها.. الإشراك بالله .. ) وقد سماه الله ظلما ( إنالشرك لظلم عظيم ) والشرك أنواع .. أكبر : ويشمل كل ما يشرك به مع الله في نوع منأنواع العبادة ، كالتعلق بغير الله عز وجل فيما يخصه سبحانه من جلب نفع أو دفع ضروصاحبه مخلد في النار إن لم يتب العبد منه ، وهناك الشرك الأصغر وهو الرياء، والشركالخفي كقول العبد ( ما شاء الله وشئت ) وقوله ( لولا الله وفلان ) .... عقوقالوالدين . الظلم .. وإن من الظلم .. ظلم النفس بفعل المعاصي والسيئات . قتل النفسالتي حرم الله إلا بالحق . التولي يوم الزحف . قذف المحصنات الغافلات المؤمنات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
كويتيه ولي الفخر..

avatar

انثى عدد الرسائل : 255
العمر : 30
العمل/الترفيه : ...........؟؟؟
المزاج : عااادي
تاريخ التسجيل : 21/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: فضائل ومنن :   الأربعاء سبتمبر 17, 2008 6:05 am

يسلموو اليمامه ع المضوع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
اليمامة

avatar

انثى عدد الرسائل : 49
العمر : 31
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: فضائل ومنن :   الجمعة أكتوبر 31, 2008 4:50 am

كوتيه ولي الفخر.. كتب:
يسلموو اليمامه ع المضوع




جزاك الله خيرا ....

على المرور الرائع والمميز ....

الله يعطيكك العافية....

ودمتي بحفظ الله وعنايته....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
فضائل ومنن :
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
* منتـديات قهـوة بنات * :: الـمـنـتـديـات العـامــه :: القـافـله الإسـلامـيه-
انتقل الى: